الشيخ الروحانى

إن كان سر فرح آدم هو لقاءه بالله خالقه المعتني به الذي يحبه والخطية قد أفسدت هذا اللقاء إذ صارت خطايانا حاجبًا يفصلنا عن الله القدوس، فإنه بالروح القدس لم يصر لنا اللقاء مع الله فقط بل ما هو أكثر، أننا قد صرنا هياكل لله وروح الله ساكن فينا، صار لقاؤنا بالثالوث الأقدس لقاء دائمًا في القلب لمن يريد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.