الأبصلمودية

وهي من الكلمة اليونانية (بصالموس) أي مزمور أو نشيد, وهو كتاب التسبحة اليومية والتسبيحات الكيهكية, أقدم إشارة وصلت إلينا عن زمن تأليف الأبصلمودية المقدسة هو ما ذكره البابا “ديونيسوس الكبير” (248-265م) عن نيبوس أسقف الفيوم ويقول “أرحب بأعماله وأحبه بسبب أمانته وجهاده ودراسته العميقة للأسفار المقدسة وجهادة الكبير في عمل الأبصلمودية التي أصبح يستخدمها الكثير بأرتياح” , وقد طُبع كتاب الأبصلمودية السنوية أول مرة في روما بواسطة روفائيل الطوخي في سنة 1744م, تحت اسم “كتاب الإبصاليات والهوسات”, وطبعة أيضأ في مصر أقلاديوس بك لبيب في سنة 1897م في القاهرة تحت نفس الأسم, ثم طبع أقلاديوس الأبصلمودية الكيهكية كاملة لأول مرة فى مصر في سنة 1908م

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.