أنت واقف فين؟

حدّد الكاتب الأمريكي ستيفن كوفي دائرتين ينصب فيهما تفكير كل الناس وهما :١- دائرة التأثير ٢- دائرة الإهتمام.
١- دائرة التأثير: تشتمل على أشياء يستطيع الإنسان أن يغير فيها وله تأثير مباشر عليها بشتى الطرق والوسائل ومن المفروض أن تأخذ ما نسبته ٩٠٪ من تفكيره وإنشغاله.على سبيل المثال: تحسين مستواه الثقافي، تعلم لغة جديدة،تطوير مهاراته،الارتقاء بذاته.
٢- دائرة الإهتمام: أما اذا كنا نهتم بالطقس ودرجة الحرارة وغلاء الاسعار وأزمة المرور وضيق الشوارع والفقر والبطالة والحروب والارهاب أو ننفق معظم وقتنا في التركيز على عيوب الاخرين وعلى الظروف التي ليس لنا سيطرة عليها،و ينتهي بنا المطاف الى لوم المواقف و الظروف مما يولد لدينا شعورا لا يفارق مخيلتنا بإننا ضحايا. كل هذا يدخل في دائرة ما يسمى بدائرة الاهتمام.
وهذا بدوره يستنزف قدراتنا العقلية و النفسية و السلوكية مما يؤدي الى تقلص دائرة تأثيرنا.
لا تنسى : إنَّه كلّما طغت دائرة الاهتمام على حساب دائرة التأثير صار الإنسان أقرب إلى الكسل منه إلى العمل، وأقرب إلى الفشل منه إلى النجاح.
ففي أي دائرة تقف انت ؟ وأين تقضي معظم وقتك ؟!

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.